يلتقي ممثلون عن التحالف الدولي لمحاربة داعش، في مقر وزارة الخارجية الأميركية بواشنطن، لبلورة استراتيجية جديدة تسمح بتسريع وتيرة المعركة مع التنظيم تمهيدا لحسمها.
الاجتماعات تدوم ثلاثة أيام تبدأ باستعراض المعطيات الأخيرة في الموصل، والبناء عليها من أجل تحقيق انتصار طويل الأمد على المستوى الاقتصادي والإعلامي والعسكري والتعامل مع قضية المقاتلين الأجانب.
وتمت دعوة دول من الاتحاد الأفريقي إلى الاجتماع، لبحث تنامي ظاهرة داعش في أفريقيا، ويختتم الاجتماع الخميس، باجتماع مصغر تخرج عنه التوصيات على خلفية ما يسميه التحالف اكتمال النصر.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن الاثنين الماضي تحرير مدينة الموصل بالكامل من داعش.