العراق / بغداد / وطننا /
اعلن المكتب الصحفي لـ “مجموعة المهام المشتركة – لعملية العزم الصلب”، التابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا)، أن التحالف ، ليس لديه معلومات لتأكيد الأنباء المتعلقة باستعداد القوات الأمريكية لإجلاء مئات الموظفين العاملين في لوكهيد مارتن وساليبورت غلوبال من قاعدة عسكرية في العراق.
وقال المكتب الصحفي لـ “مجموعة المهام المشتركة ” : ” نحن على معرفة بهذه التقارير الواردة من المصادر المفتوحة، لكن في الوقت الحالي، ليس لدينا معلومات لتأكيد مثل هذه الادعاءات”.
وفي وقت سابق نقلت احدى الوكالات الاجنبية عن مصادر عراقية قولها يوم الجمعة، إن القوات الأمريكية تستعد لإجلاء مئات الموظفين العاملين في لوكهيد مارتن وساليبورت جلوبال من قاعدة عسكرية عراقية يعملون بها.
وبحسب الوكالة، أوضحت المصادر أن نحو 400 من قوام 800 متعاقد من الشركتين يستعدون لمغادرة قاعدة” بلد “العسكرية التي تستضيف قوات أمريكية على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الشمال من بغداد وذلك بسبب “تهديدات أمنية محتملة”.
وفي وقت سابق، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقابلة مع قناة “سي بي إس” التلفزيونية إنه يحتفظ بوجود عسكري في العراق من أجل “مراقبة إيران”.