العراق/البصرة/وطننا

احتفلت الطائفة الكلدانية في محافظة البصرة بافتتاح كنيسة مريم العذراء بعد اعادة تأهيلها بمبادرة من البنك المركزي العراقي ورابطة المصارف الاهلية .

وقال الاسقف عماد عزيز البنا ” في كلمة له خلال حفل الافتتاح ” اليوم انه عيد وفرحة للجميع لمكانة هذه الكنيسة وكانت في حالة يرثى لها ولكن البنك المركزي العراقي ورابطة المصارف الخاصة ساهموا في اعادة الحياة لكنيسة مريم العذراء من خلال ترميمها والحفاظ على تراثها وبما فيها من رموز تاريخية في هذه الكنيسة .

واضاف ان هذه الكنيسة تسمى كاتدرائية اي بمعنى ام الكنائس حيث كانت مقرا للمطرانية والرئاسة الاسقوفية لفترة تاريخية وتعتبر من اكبر الكنائس في البصرة ، واهميتها بريادتها الكنائسية الهندسية هي من ايطاليا الذين اشرفوا على بنائها سنة 1907 وفي 1935 افتتحت الكنيسة وتمتاز بطراز القوطي الكنفيا ولها اهميتها التراثية .

واشار عضو مجلس محافظة البصرة نوفان بطرسيان ” الى حرص الحكومة والمواطنين للمشاركة بالافتتاح وهذا دليل على تألفهم جميعا وعلى تواجد المسيحيين في البصرة .

فيما اوضح رئيس اتحاد رجال الاعمال في البصرة صبيح حبيب ” ان تواجدنا اليوم في افتتاح كنيسة مريم العذراء وحضور تجمع شعبي بصري بدون استثناء دليل على ان شعب العراق شعب واحد بدون طائفية ولا مذهبية ولا قومية ، مشيرا الى ان الطائفة المسيحية هم عنصر مهم جدا لتكوين المجتمع العراقي متمنيا المزيد من الافراح والانجازات .