العراق/بغداد/وطننا

تعتزم لجنة الامن والدفاع النيابية ، مخاطبة القائد العام للقوات المسلحة لبيان جاهزية القوات الامنية والجهد الاستخباري لمواجهة تداعيات التطورات العسكرية والامنية في سوريا.
وقال نائب رئيس اللجنة نايف الشمري ، ان “الاوضاع في سوريا بعد اعلان تركيا بدء عملياتها العسكرية على شمال سوريا ضد قوات سوريا الديموقراطية اصبحت خطيرة جدا ، وبحاجة الى اخذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة اي مخاطر قد تؤثر على الوضع الامني بالعراق “، مشيرا الى اعلان قوات قسد السورية وجود اكثر من 3 الاف مسلح من داعش عراقي الجنسية لديها ، ولا نعلم مكانهم او وضعهم حاليا”.
وطالب الشمري ، في تصريح صحفي ، القائد العام للقوات المسلحة ببيان جاهزية القوات الامنية والاستخبارية لمواجهة اي خرق امني ، وما هي الاجراءات التي تم اتخاذها لضمان امن الحدود وعدم تسلل الاسلحة او المسلحين الى داخل اراضينا” ، مشددا على اهمية توحيد الموقف والجهد بين الجهات المعنية بالسلطتين التشريعية والتنفيذية للخروج باليات عاجلة وفاعلة لحماية سيادة البلد وامنه من اي مخاطر نتيجة تلك التطورات في المنطقة “.