وكالات/وطننا

أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس مجلس الأمن الدولي، أنه ينوي تعيين الدبلوماسي النرويجي /غير بيدرسون /خلفاً للمبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، اعتباراً من الأول من كانون الاول /ديسمبر المقبل.

وقال غوتيريس / حسب رويترز/ “عند اتخاذ هذا القرار، قمت بالتشاور على نطاق واسع، بما في ذلك مع حكومة الجمهورية العربية السورية. السيد بيدرسن سيدعم الأطراف السورية، من خلال تسهيل التوصل إلى حل سياسي شامل ويعتد به، ويلبي التطلعات الديمقراطية للشعب السوري”.

وسيحل بيدرسون محل دي ميستورا الذي سيتنحى عن منصبه لأسباب عائلية في نهاية تشرين الثاني /نوفمبر الحالي.

ونقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية إن “بيدرسون ، حصل على موافقة غير رسمية من الأعضاء الخمسة الدائمين بالمجلس وهم روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.”.

وتتركز جهود الأمم المتحدة في الوقت الراهن على محاولة تشكيل لجنة لإعادة كتابة دستور سوريا.

وقال دي ميستورا لمجلس الأمن، الجمعة الماضي، إن سوريا تريد من الأمم المتحدة ببساطة تسهيل جهود إعادة صياغة الدستور، وعدم اختيار ثلث اللجنة التي ستقوم بذلك، مما يمثل “تحديا خطيرا”.

يذكر أن بيدرسون شغل في عام 2005 منصب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، قبل أن يتولى تمثيل النرويج كمندوب دائم في الأمم المتحدة، وهو حاليا سفير بلاده لدى الصين./