العراق / بغداد / وطننا /

عد رئيس كتلة التحالف المدني الديمقراطي مثال الالوسي الحوار بلا تدخلات خارجية وتصريحات نارية الحل الامثل للازمة بين بغداد واربيل.

وقال الالوسي : ان” الدعوة الاخيرة لرئيس الوزراء حيدر العبادي للحوار وحل الملفات العالقة مع اقليم كردستان خطوة مهمة تعبر عن رغبة حقيقية لطي هذه الصفحة والالتفات الكامل للمعركة ضد الارهاب التي باتت في ايامها الاخيرة “.

واضاف , ان” هذه الدعوة المستندة للقانون والدستور يجب ان تقابلها تصريحات مشجعة وهادئة بدلا مما نراه ونسمعه من البعض عبر تصريحاتهم النارية والتي لاتريد الا المزيد من الاثارة وسفك الدماء”.

ودعا الالوسي جميع القوى والشخصيات السياسية الى العمل على تهدئة الامور والتهيؤ لمباحثات وحوارات معمقة تنهي الازمة وتمهد لواقع عراقي جديد بعيدا عن اي تدخلات خارجية لاتخدم العراق.

وكان سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ذكر إن ” الحكومة لم تحدد أي موعد لاستقبال وفد رسمي كردي بشأن التباحث مع بغداد إلا انها تفتح الابواب لأي شخص او وفد للتفاوض مع بغداد”.

واضاف الحديثي في تصريح صحفي ان” المفاوضات ستكون مشروطة بالتأكيد على وحدة البلاد والدستور واحترام سيادة الحكومة الاتحادية على المنافذ الحدودية والمطارات والثروات السيادية وقوات البيشمركة والاجهزة الامنية الكردية وفرض القانون في المناطق المتنازع عليها ومنع اي سلوك منافي للدستور من قبل الاقليم”.