عقد المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني اليوم الاحد اجتماعا ناقش فيه عددا من المسائل المهمة المرتبطة باقليم كوردستان والمنطقة.

وعقب الاجتماع عقد المتحدث باسم المكتب السياسيي للاتحاد الوطني سعدي احمد بيره مؤتمرا صحفيا شرح فيه مضمون الاجتماع، مشيرا الى انه من البدء بالحوارات الاطراف الاخرى قام المكتب السياسي باعداد مشروع، مضيفا ان مجلس قيادة الاتحاد سيجتمع يوم الثلاثاء المقبل من اجل مناقشة المشروع.

وتباع بيره انه في حال وافق المجلس القيادي على المشروع فانه سيتحول الى مشروع الاتحاد الوطني للتفاوض مع الاطراف الاخرى بشأن المشاركة في الحكومة العراقية المقبلة.

وطمأن بيره مواطني كوردستان بان الاتحاد الوطني سيدافع عن حقوق الكورد في بغداد ولن يتوانى في هذا الواجب، مضيفا ان ابواب الاتحاد الوطني للتحاور مع جميع الاطراف السياسية.

واشار بيره الى ان مجلس قيادة الاتحاد سيعقد في 29 من شهر ايار الجاري اجتماعا اخر في مدينة السليمانية، من دون ان يكشف عن طبيعة الاجتماع والموضوعات التي سيناقشه فيه.