العراق/كوردستان/وطننا

قال الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، إننا نؤيد بشكل مطلق جميع المطالب المشروعة للمتظاهرين وإعادة الإستقرار وتعديل مسار العملية السياسية في العراق.

واضاف بارزاني في رسالة بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة” بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة، أبعث أسمى التهاني الى المواطنين الكردستانيين وأهنىء عوائل الشهداء الكرام والبيشمركه البواسل، متمنين لهم الخير والهناء”.

وتابع” انه مع مراعاة الأوضاع غير الطبيعية في العراق، تمنينا ونتمنى دوماً، حل المشكلات وتأمين الحياة الكريمة لعموم العراقيين. وخلال السنوات السابقة، حذرنا مراراً من توجه العراق نحو الهاوية”.

وأكد بارزاني على أن عدم إنتهاج مبادىء الحكم المدني، وعدم تنفيذ الدستور، سيؤديان الى سحب العراق نحو المصير المجهول. والآن نتابع، بقلق بالغ، الأحداث والمتغيرات الأخيرة في العراق، ونؤكد على ضرورة عدم سماح الأطراف العراقية بتحويل البلاد الى ساحة لحسم صراعات ومشكلات ومصالح الآخرين.

واعرب عن تأييده بشكل مطلق جميع المطالب المشروعة للمتظاهرين وإعادة الإستقرار وتعديل مسار العملية السياسية في العراق، ونساند كل التغييرات، ونسهم بكل الطرق في معالجة المشكلات وتحقيق العدالة وتطلعات المواطنين.

وتابع” حيال العملية السياسية في كردستان وشؤون مؤسسات الإقليم، فإننا نؤيد برامج عمل رئاسة الاقليم وبرلمان كردستان وحكومة الإقليم في الإدارة وترسيخ الإصلاحات اللازمة، لأنها من تطلعات شعب كردستان، ومن مطالب غالبية الأطراف السياسية.

واكد على تعزيز قيم التعايش، وتعميق تلك الثقافة العالية لشعبنا، والتي أصبحت سبباً للوئام والتآخي بين المكونات الدينية والقومية في كردستان، .