شهدت محافظة البصرة، اليوم، تظاهر الآلاف من شبابها احتجاجا على عدم توفر فرص العمل وتفاقم البطالة في البلاد.

وقال نشطاء حقوقيون على مواقع التواصل الاجتماعي ،اليوم ، إن “الآلاف من شباب محافظة البصرة تظاهروا للتعبير عن غضبهم من البطالة التي يعيشونها، فبعضهم تخرج منذ أكثر من 10 سنوات ولم يحصل على وظيفة”.

وأضافوا أنه “لم يُقابل المحتجون أي مسؤول حكومي، وحاولوا امتصاص غضبهم من خلال توزيع نماذج تعيين حكومي، لكنهم رفضوا التعامل معها”.

وقال النشطاء إن تظاهرات اهالي البصرة بخصوص البطالة قنبلة موقوته ستمتد لبقية محافظات العراق، وعلى صانع القرار سرعة اطفائها قبل ان تتسع نارها..

وأوضحوا “اليوم في البصرة وغدا في عموم محافظات الوطن، فالازمات في تزايد والمسؤول غافل عن رعيته”.

وفي ذات الوقت شهدت محافظة ميسان، تظاهرات المئات من سُكانها احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء في المحافظة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت إلى 50 درجة مئوية في الأيام الأخيرة.