العراق / بغداد / وطننا /

أظهر استطلاعٌ أجرته هيئة النزاهة الاتحادية أن تأخير الموظفين إنجاز المعاملات بهدف الابتزاز والإجراءات الروتينيَّة المُعقَّدة، هما السببان الأبرزان اللذان يضطران المراجعين إلى دفع الرشوة.

وأشارت دائرة التخطيط والبحوث في الهيئة إلى قيامها بإجراء استطلاعٍ للرأي؛ للوقوف على آراء المواطنين بشأن الأسباب التي تؤدِّي بهم إلى دفع الرشوة للموظف الحكومي، مبيِّنةً أنَّ المستطلعة آراؤهم ذكروا سببين رئيسين لذلك تمثَّـلا في تأخير الموظفين بإنجاز المعاملات بهدف الابتزاز،  إضافة للإجراءات الروتينية المعقدة، وبنسبة (33،12%) لكلٍّ منهما.

وأوضحت الدائرة أن نسبة 17,09% من الأشخاص الذين استطلعت آراءهم بيَّـنوا أن سبب دفع الرشوة هو لتسريع إنجاز المعاملة، في حين بيَّـن (16,67%) منهم أن السبب هو كون المعاملة المراد إنجازها غير أصولية.

وأضافت إن دائرتي التعليم والعلاقات العامَّة والعلاقات مع المُنظَّمات غير الحكوميَّـة ، فضلاً عن الأكاديميَّة العراقيَّة لمكافحة الفساد شاركت بتنفيذ الاستطلاع ميدانياً.