العراق / بغداد / وطننا /
عقد مجلس النواب جلسته الثانية عشرة برئاسة بشير الحداد نائب رئيس المجلس، يوم امس ، بحضور200نائب.
وذكرت الدائرة الإعلامية للبرلمان” ان النائب صباح الساعدي القى في مستهل الجلسة،بيانا بأسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر موجه عبر مجلس النواب الى الشعب العراقي شدد فيه على اهمية عدم زج العراق في اتون الصراع بين ايران والاتحاد الثنائي ( ترمب– نتنياهو)، مؤكدا اهمية ان يبقى العراق شامخا بعيدا عن التدخلات الخارجية.
وارجأ المجلس القراءة الاولى لكل من مشروع قانون افراز الاراضي والبساتين الواقعة ضمن التصميم الاساسي لمدينة بغداد والبلديات ، ومشروع قانون التعديل الاول لقانون هيئة دعاوى الملكية رقم 13 لسنة 2010 ومشروع قانون تنظيم بيع الفواكه والخضر والحيوانات ومشروع قانون الحماية من العنف الاسري ، لحين انضاجها ومن ثم عرضها في الجلسات المقبلة.
كما قرر المجلس ادراج مقترح قانون الغاء قرار مجلس قيادة الثورة رقم 459 لسنة 1987 لغرض انصاف مدينة مندلي واعادتها الى قضاء بدلا من ناحية ، على جدول الاعمال في الجلسات المقبلة بعد احالته الى اللجنتين القانونية والاقاليم والمحافظات غير المنتظمة باقليم لمناقشته.
واجلت رئاسة المجلس قراءة تقرير ومناقشة مشروع قانون التعديل السادس لقانون التنفيذ رقم 45 لسنة 1980.
من جهته دعا بشير حداد نائب رئيس مجلس النواب الكتل النيابية الى الاسراع بحسم تسمية رؤساء اللجان النيابية لغرض تشريع القوانين المهمة وانجاز المهام المكلفة بها، بعدها قرر رفع الجلسة الى الاثنين.