العراق / بغداد / وطننا /
ارتفعت أسعار النفط حوالي واحد في المئة يوم امس الجمعة بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة، بدعم من تزايد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران لكنها تأثرت بمخاوف من أن تباطؤ النمو الاقتصادي قد يقوض الطلب العالمي على الخام.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 54 سنتا لتبلغ عند التسوية 62.47 دولارا للبرميل في حين صعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 24 سنتا لتنهي الجلسة عند 55.63 دولارا للبرميل.
لكن الخام الأمريكي ينهي الأسبوع على خسائر قدرها 7 بالمئة في حين هبط برنت 5.5 بالمئة على مدار الأسبوع، وهى أكبر خسائر أسبوعية للخامين القياسين كليهما منذ أواخر مايو أيار.
وإلى جانب تصاعد التوترات في الشرق الأوسط، لقيت أسعار النفط دعما أيضا في جلسة يوم امس الجمعة من دلائل على أن البنك المركزي الأمريكي قد يخفض أسعار الفائدة بوتيرة أكبر من المتوقع هذا الشهر لدعم الاقتصاد .