العراق/نينوى/وطننا

اكدت ادارة سد الموصل ان اعمال التحشية والصيانة في اسس السد مستمرة وعلى مدار الساعة بواقع ثلاثة وجبات عمل وبأيادي عراقية ١٠٠% وفق برامج علمية متطورة ومدروسة وحسب المواصفات العالمية المعمول بها”.

وقالت الادارة في بيان ” ان العملية تدار من قبل مهندسين وفنيين وخبراء عراقيين وبعمل متناسق ومنظم يبدأ من غرفة السيطرة وتنتهي بأخر نقطة في مواقع العمل باستخدام شبكة الانترنيت وتطبيق برنامج ذكي وحديث يتحكم بمعالجة وتحديد نوعية المزيج المستخدم بأعمال التحشية وتحديد العمق المراد العمل به من خلال وجود مئات من خلايا التحسس وابار المراقبة والتي يتم من خلالها اخذ المعلومات وتحليلها والعمل على ضوئها باستخدام ٢٢ الية تحشية حديثة ومتطور ومن مناشئ رصينة تدار من قبل الكادر الوطني بشكل كامل .

واوضح “بلغ منسوب بحيرة السد ٣١٥م وكميات الواردات المائية ٩٧م٣/ثا والمطلق باتجاه نهر دجلة لتغذية المشاريع الاروائية واسالات المياه بحدود ٢٥٠م٣/ثا وكمية الخزين المائي المتحققة فعليا ٦،٢٥٠مليار م٣ اذا يبلغ طول السد ٣٦٠٠م وبعرض عند القمة ١٠م وفي اسفل القاعدة ٧٠م وبارتفاع ١١٣م و٣٨٠ كم٢ مساحة بحيرة السد الغرض من اعمال التحشية لتقوية الاسس وابعاد الرشح عن جسم السد وملئ الفراغات الحاصلة في الطبقات الصخرية اسفل السد وزيادة تحمل الاسس باستخدام مزيج خاص من السمنت عالية المواصفات”.