العراق / بغداد / وطننا

قال المتحدث الرسمي باسم ائتلاف النصر حسين العادلي ” ان الولاية الثانية لحيدر العبادي ستشهد تحرير الدولة من نظام المحاصصة الطائفي، وستنهي ظاهرة التداخل بين مؤسسات الدولة والكيانات السياسية.

واضاف في بيان ” ان المواطنة ستكون وحدة انتماء والوطنية وحدة ولاء والكفاءة وحدة قياس والنزاهة وحدة اداء بادارة فعل الدولة ” ، مشيرا الى :” ان الامن سيكون الرافعة لحفظ الاستقرار والتنمية، وسيتعزز التحرير بخطط شاملة لامن المدن لضمان السلام المستدام “.

وقال العادلي: ان برنامج النصر يجانس بين الاصلاح السياسي والامن المجتمعي والتنمية الاقتصادية واعادة الاعمار”.

واوضح ” ان الحكم القادم سيكون حكما فعالا بما يقود بالتراكم والتدريج الى الحكم الرشيد”.