العراق / اربيل / وطننا /

أعلنت حكومة إقليم كردستان تجميد نتائج الاستفتاء الذي أجراه الإقليم في 25 ايلول الماضي، واستعدادها للدخول في حوار مفتوح مع الحكومة الاتحادية .

وقالت في بيان ان الوضع والخطر الذي يتعرض له‌ كردستان والعراق، يفرض على الجميع ان يكون بمستوى المسؤولية‌ التأريخية‌، وعدم دفع الامور الى حالة‌ القتال بين القوات العراقية‌ والبيشمركة‌.

واضافت ان الهجمات والصدامات بين القوات العراقية‌ والبيشمركة منذ السادس عشر من الشهر الحالي والى اليوم، ادت الى وقوع خسائر من الطرفين وقد تؤدي الى حرب استنزاف وبالتالي الى تدمير النسيج الاجتماعي بين المكونات العراقية.

واشارت الى ان “القتال بين الطرفين لا يفرض انتصار أي طرف، بل يقود البلد الى دمار شامل في جميع جوانب الحياة”، موضحة أنها “من موقع المسؤولية‌ تجاه شعب كردستان والعراق، تعرض على الحكومة‌ والرأي العام العراقي والعالمي وقف إطلاق النار فورا ووقف جميع العمليات العسكرية في إقليم كردستان، وتجميد نتائج عملية الاستفتاء، والبدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي”.