العراق / بغداد / وطننا /

أجمعت إئتلافات (الوطنية والحكمة وسائرون) ، اهمية تدعيم أسس المشروع الوطني.

وذكر المكتب الاعلامي للجبهة العراقية للحوار الوطني” ان امين عام الجبهة المنضوية في إئتلاف الوطنية صالح المطلك التقى، اليوم، نصار الربيعي وجاسم الحلفي عن كتلة سائرون و احمد الفتلاوي وفادي الشمري عن تيار الحكمة الوطني، وجرى خلال اللقاء استكمال بلورة مساعي تحالفات برلمانية تفضي الى تسمية الكتلة الاكبر وتؤدي الى تشكيل حكومة وطنية مدنية، ترضي طموحات الشعب العراقي بالاصلاح والتغيير وابعاد المزورين والانتهازيين ومحاسبتهم وفق القانون”.

وقال المطلك خلال الاجتماع” نأمل بان نتوصل مع هذه النخبة الخيرة من الوطنيين الى تفاهمات تضع حدا لمساعي البعض الذين يحاولون اعادة عقارب الساعة الى الوراء وانتاج تحالفات وفق اطر طائفية مقيتة ، ومروجين في بعض الوسائل الاعلامية عن نواياهم المرفوضة، مشيرا الى ان الشعب العراقي لن يرضى باقل من حكومة مدنية خدمية تطوي صفحات الطائفية والعنف والفساد الى الابد”.

وقدم ممثلو تيار الحكمة رؤيتهم الوطنية لتجاوز الخلافات ورسم صورة مشرقة للبرلمان والحكومة المقبلتين متفقين بالرؤى والطروحات مع تحركات نبذ الطائفية واستبدالها بالتيارات والجبهات الوطنية التي اثبتت حيادها ووطنيتها طوال عملها السياسي.

فيما عبر نصار الربيعي عن تأييده وكتلة سائرون الوطنية لجميع الطروحات والنوايا الرامية الى تشكيل كتلة كبرى تولد من رحمها حكومة وطنية ابوية.

واتفق المجتمعون خلال اللقاء الذي حضره جمع من السياسيين والمستشارين على مواصلة المشاورات والمباحثات وفق المشتركات الوطنية.