العراق / بغداد / وطننا /

قفزت أسعار النفط 4.5 بالمئة يوم امس الأربعاء مسجلة أعلى مستوياتها في أكثر من شهر بعد أن أظهرت بيانات حكومية هبوطا حادا في مخزونات الخام الأمريكية ومع قيام منتجين رئيسيين بخفض الانتاج من الحقول البحرية في خليج المكسيك بحوالي الثلث قبيل عاصفة متوقعة.

وسجلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 67.01 دولارا للبرميل عند التسوية، مرتفعة 2.85 دولار أو 4.44 بالمئة.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.60 دولار أو 4.50 بالمئة لتبلغ عند التسوية 60.43 دولارا للبرميل.

وسجلت أسعار الخامين القياسيين أعلى مستوياتها منذ أواخر مايو أيار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم امس الأربعاء إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة هبطت 9.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من يوليو تموز، وهو هبوط يزيد عن ثلاثة أضعاف الانخفاض الذي توقعه محللون شملهم استطلاع لرويترز والبالغ 3.1 مليون برميل، مع قيام مصافي التكرير بزيادة الانتاج.

وقال كارستن فريتش محلل النفط في كوميرتس بنك ”السحب من المخزونات كان أقوى كثيرا من المتوقع وهو ما ساعد في دفع أسعار النفط للصعود“.

وأضاف قائلا ”الواردات هبطت ومعدلات التشغيل في مصافي التكرير وصلت إلى أعلى مستوى منذ بداية العام وهو ما ساهم في هذا الهبوط الكبير للمخزونات“.

ولقيت أسعار النفط دعما أيضا من توقعات بأن تتشكل عاصفة بمحاذاة خليج المكسيك قد تتحول إلى أعصار بحلول مطلع الأسبوع القادم.

وخليج المكسيك يأتي منه 17 بالمئة من انتاج النفط الخام الأمريكي الذي يبلغ حوالي 12 مليون برميل يوميا .