ينصح الأطباء من يريد الاستفادة من نومه لخسارة الوزن، أن ينام في الظلام، حيث يساعد ذلك الجسم على إفراز هرمونات تسرع عملية الغرق في النوم، وتساعد على إحراق السعرات الحرارية.

ويوصي الخبراء بقسط كاف من النوم، إذ وجدت الدراسات الطبية أن مستوى النشاط في الأجسام التي ترتاح بشكل أفضل، أكثر سرعة ممن لا ينامون لمعدل يتراوح بين 7 و8 ساعات يوميا، كما أن بحوثا طبية نبهت إلى أن قلة النوم تجعل الخلايا الدهنية أقل حساسية للأنسولين.

وينصح الخبراء بعدم تناول عشاء دسم قبل النوم، فحين يأكل الإنسان في وقت متأخر يقوم الجسم بتخزينه على شكل دهون بدلا من تحويله إلى طاقة.

وكشفت دراسة في جامعة مانشستر أن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم يؤثر على الوزن، بالنظر إلى تبعات السلوك على التمثيل الغذائي وإنتاج الميلاتونين.

ويفضل أن ينام الراغب في فقدان الوزن في أماكن أكثر برودة، كما يستحب ألا يمارس الرياضة قبل ساعات من الذهاب إلى الفراش، مع اتباع عادات غذائية صحية خلال النهار.