العراق / بغداد / وطننا /

أعلنت هيئة النزاهة عن إصدار محكمة الجنايات المُختصَّة بقضايا النزاهة في بغداد حكماً غيابيّاً بالسجن لمدَّة خمس عشرة سنةً على مديرة مصرف الرافدين – فرع الإعمار والإسكان سابقاً ؛ لاستغلالها وظيفتها بإحداث ضررٍ عمديٍّ بالمال العامِّ.

واوضحت دائرةُ التحقيقات في الهيئة في بيان ” انَّ المدانة الهاربة أحدثت ضرراً بالمال العامِّ بلغت قيمته اكثر من مليار و400 مليون دينار ، عبر قيامها بالاتِّفاق والاشتراك مع مُتَّهمين آخرين بابتياع أربعة صكوكٍ مُزوَّرةٍ على أساس أنَّها مسحوبةٌ من الشركة العامَّة للفوسفات لمصلحة أحد المُتَّهمين أثناء عملها كمديرةٍ لمصرف الرافدين – فرع الإعمار والإسكان.

واوضح ” ان المحكمة وبعد بعد اطِّـلاعها على أقوال كلٍّ من المُمثِّـل القانونيِّ لمصرف الرافدين الذي طلب الشكوى ضدَّ المُتَّهـمة الهاربة، والتحقيق الإداريِّ الذي أوصى بمقصريَّـتها، إضافةً إلى الصكوك وأوليَّات الصرف وقرينة هروبها، وصلت إلى القناعة الكافية والمُقنعة بإدانتها استناداً لأحكام المادَّة 315/ الشقِّ الأول من قانون العقوبات بدلالة موادِّ الاشتراك 47 و48 و 49 منه.

وتضمَّن قرار الحكم إصدارَ أمر قبضٍ بحقِّ المدانة الهاربة، وإجراء التفتيش الأصوليِّ بحقِّـها، إضافةً إلى تأييد الحجز على أموالها المنقولة وغير المنقولة، والاحتفاظ للجهة المُتضرِّرة (مصرف الرافدين) بحقِّ المطالبة بالتعويض أمام المحاكم المدنيَّة بعد اكتساب قرار الحكم الدرجة القطعيَّة.