العراق / بغداد / وطننا /

التقى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في اربيل ، واكد ضرورة التمسك بوحدة العراق وامن شعبه واستقراره والحفاظ على المسارات السياسية والاحتكام الى الدستور .

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس البرلمان” ان الجبوري التقى اليوم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ، ضمن جهوده لايقاف تدهور العلاقة بين المركز والاقليم بعد التداعيات الخطيرة التي خلفها استفتاء 25 ايلول ودخول دول إقليمية في الأزمة كأطراف ، مما يهدد أمن واستقرار العراق كدولة، ومن اجل إعادة جميع الأطراف الى البحث عن مخرج وانهاء حالة القطيعة بين المركز والاقليم وللحيلولة دون تفاقم الامور والوصول الى طرق مغلقة “.

واكد رئيس مجلس النواب :” ضرورة التمسك بوحدة العراق وامن شعبه واستقراره والحفاظ على المسارات السياسية والاحتكام الى الدستور فهو الفيصل في كل الازمات، ومعالجة الأمور التي أدت الي تفاقم الأوضاع على هذا النحو المخيف، واهمية الحفاظ على استمرار عمل المؤسسة التشريعية بمشاركة الجميع واحترام توجهها “.

ودعا جميع الاطراف الى الالتزام بالثوابت الوطنية والحرص على انهاء وجود الارهاب بشكل كامل وغلق كل السبل التي يمكن الولوج من خلالها بما فيها الخلافات السياسية ، ومنح جميع العراقيين حقوقهم ضمن مبدأ العدالة والمساواة، وتسخير كل الطاقات والامكانيات لتفعيل التنمية الاقتصادية والاهتمام بالجانب الخدمي والمعيشي لكل ابناء الشعب في كل المناطق.

وبخصوص الاستفتاء ، اوضح مكتب الجبوري :” ان البحث كان منصبا على السبل التي يمكن اعتمادها لتجاوز ماحصل ، وتحديدا في المناطق المتنازع عليها ، ومواقف الاطراف المحلية والدولية والاجراءات التي تم اتخاذها بما يجسد مبدأ وحدة العراق الاتحادي والانطلاق من الدستور “.

واكد الجانبان اهمية الشراكة واحترام اسسها والحرص على المصالح الشاملة والحاجة لحوار شامل لجميع القضايا وتهدئة الاوضاع بعيدا عن لغة التهديد .

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وصل الى اربيل اليوم في زيارة مفاجئة ، انتقدها عضو هيئة رئاسة البرلمان همام حمودي ووصفها بانها ” شخصية ” ولا تمثل رئاسة البرلمان ولاتعبر عن موقفه .