العراق / النجف / وطننا /

اكد الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش انه يتفق مع المرجع السيستاني على اجراء الانتخابات في موعدها المحدد .

وقال كوبيش في مؤتمر صحفي عقده قرب مكتب المرجع الاعلى السيد علي السيستاني بعد لقاء معه دام زهاء الساعة ” تباحثنا مع سماحة السيد السيستاني في جميع القضايا العالقة في العراق ، وبالخصوص العلاقة بين بغداد واربيل وضرورة الاحتكام بين جميع الاطراف الى الدستور والقانون “.

واضاف : ” نحن ، كامم متحدة ، نرحب بتوجه الحكومة لحملة مكافحة الفساد في العراق ، ونأمل ان تكون الحملة حقيقية والسيد السيستاني يشارطنا في ذلك وهو يؤيد بقوة التوجه في الحملة “.

وتابع ” اننا نثمن توصيات المرجع الاعلى السيستاني بشأن الاوضاع في العراق ، وقد ناقشنا معه عودة النازحين بشكل فوري الى مناطقهم ، والانتخابات ، وقانون الحشد الشعبي وحملة الحكومة العراقية ضد الفساد “.

واكد الممثل الاممي :” اننا نتابع خطابات السيستاني من خلال خطبة الجمعة والفتاوى التي تدعو للانسانية والوحدة والاعتدال”، مبينا انه تحدث للمرجع السيستاني عن تقديم الدعم الكامل لحكومة العراق في محاربة داعش والفاسدين.

وافاد كوبيش :” نحن لا نقبل التدخل في الشأن الداخلي العراقي ، ونلتزم بالدستور العراقي والقوانين العراقية”، مجددا دعمه للحكومة العراقية في استعادة الأموال من الفاسدين ومحاسبتهم .

وحول الانتخابات قال :” ان موقف الامم المتحدة الرافض لتأجيل موعدها واضح”، مشددا على “احترام الدستور واجراء الانتخابات في وقتها المحدد”.

واضاف :” ان الأمم المتحدة ستوفر كل الظروف المناسبة لدعم العراقيين للمشاركة في الانتخابات”.

وكان الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش وصل الى النجف اليوم ، والتقى المرجع السيد علي السيستاني .

وسيتوجه كوبيش الى نيويورك لعرض تقريره حول الوضع في العراق أمام مجلس الامن الدولي .