بعد نجاج مسلسله الرمضاني “رحيم”، تحدث النجم ياسر جلال في مداخلة هاتفية ببرنامج “كأس إينرجي للدراما” عن شخصيته والضجة التي أثارتها خلال الشهر الفضيل.

وأكد أن أداء دور الحركة والأكشن “متعب للغاية لكنه مغرٍ في نفس الوقت”، مشيراً إلى أن الشخصية مختلفة ولها أبعاد عديدة، وأنه يهتم بأن تكون الشخصية جذابة وتساعد على الاستمتاع بغض النظر عن نوع العمل أكشن أو غيره.

وأوضح أن مشاهد الحركة في أي عمل فني لا تكون واقعية تماماً قائلاً: “مفيش حد بيضرب 20 شخصاً لوحده، بيبقى فيها مزج بين الواقع والخيال”، مشيراً إلى أن “المهم أن يكون الأكشن في سياق الدراما التي لا تقدم الواقع كما هو تماماً”.

وأكد أنه لا يمكنه الحديث عن “رحيم 2” في الوقت الحالي لأنني لا أريد أن “أحرق الأحداث”.

وتمنى النجم المصري أن يتعاون مع شقيقه رامز جلال في عمل بشرط أن تكون الفكرة مناسبة لهما لا بهدف الجمع بين الشقيقين فقط.