وكالات / وطننا /

اعتبر وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف تنظيم مؤتمر مناهض لایران في وارشو وصمة عار في جبين الحكومة البولندیة .

وبحسب الاعلام الايراني الرسمي” ان ظريف اكد في رده على المشروع الامیركی لتنظیم مؤتمر مناهض لایران فی العاصمة البولندیة وارشو، بان وصمة العار هذه لن تمحى من جبین الحكومة البولندیة “.

وفی تغریدة له كتبها ظريف فی صفحته الشخصیة على تويتر: فی الوقت الذی انقذت ایران حیاة البولندیین في الحرب العالمیة الثانیة، تتولى بولندا الان استضافة سیرك بائس مناهض لایران “.

واضاف:” اننا نذكّر المستضیف والمشاركین فی هذا المؤتمر المناهض لایران؛ ان اؤلئك الذین شاركوا في مسرحیة امیركا السابقة ضد ایران، إما هم الان موتى ، وإما هم الان مفضوحون ومعزولون، الا ان ایران هی الان اقوى مما مضى” .

یذكر ان وزیر الخارجیة الامیركی مایك بومبیو اعلن امس الجمعة بان واشنطن تعمل لتنظیم مؤتمر حول ایران یومی 13 و 14 شباط المقبل ”

واكد بومبیو بان دولا من اسیا وافریقیا واوروبا والشرق الاوسط ونصف الكرة الغربی ستشارك فی هذا المؤتمر”.

وبحسب الوزير الأميركي، ستُركّز القمّة على “استقرار الشرق الأوسط والسلام والحرّية والأمن هنا في هذه المنطقة، وهذا يتضمّن عنصرًا مهمًا هو التأكّد أنّ إيران لا تمارس نفوذًا مزعزعًا للاستقرار”.