العراق / بغداد / وطننا /

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ” أن عدد الارهابيين الفرنسيين الذين ما زالوا في سوريا والعراق يناهز 500، مؤكدا على ان عودتهم الى فرنسا أمر بالغ الصعوبة.

وقال لودريان لقناة “بي أف أم تي في” الإخبارية الفرنسية “هناك رقم يدور حول 500 ارهابي موجودين هناك، وهؤلاء سوف يقعون في الأسر او يتبعثرون في اماكن أخرى”.

وأضاف ان “عودتهم الى فرنسا بوسائلهم الخاصة أمر بالغ الصعوبة”، من دون مزيد من التوضيح.

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي قالت في تشرين الاول الماضي، إنه يجب “القضاء على اكبر عدد من الارهابيين”، وانهم “إذا قضوا في المعارك فهذا أفضل”.