العراق / بغداد / وطننا /

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الرزاق العيسى أن الوزارة منعت أصواتا سياسية رخيصة من التدخل بشؤون جامعة الحمدانية بنينوى.

واوضح خلال الاجتماع الذي عقده مع مجلس جامعة الحمدانية ورئيسها عقيل الأعرجي بحضور وكلاء الوزارة وعدد من ملاكها المتقدم” أن واحدا من أهم أهداف المؤسسات الجامعية تـأهيل المجتمع ورفع مستوى الوعي والثقافة لديه ومكافحة مخلفات الجهل التي تقذف بها الحالات الطارئة”.

وأشار الى أن ذكرى تحرير الموصل تمثل مدخلا مهما للمراجعة ومنطلقا لتعزيز المواطنة وثقافة التعايش السلمي، منتقدا في الوقت نفسه محاولات البعض إقحام مؤسسات الدولة في الاعتبارات الآيدلوجية كاشفا عن منعه أصواتا سياسية وصفها بالرخيصة من التدخل في شؤون جامعة الحمدانية.

وقال العيسى في كلمته خلال الاجتماع أن الجامعات كان لها دور مهم في المحافظات المحررة وساعدت على تحفيز النازحين على العودة الى مناطقهم.

من جانبه، أكد رئيس الجامعة واعضاء مجلسها” أنهم ماضون في تحقيق أهداف المؤسسة الأكاديمية التي تشخص المشكلات وتوفر الحلول والبيئة العلمية التي يحتاج اليها الطلبة والتدريسيون والباحثون من أجل خدمة المجتمع”.