العراق/بغداد/وطننا

بحث وزير التخطيط نوري صباح الدليمي مع السفير التركي في بغداد فاتح يلدز ، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وناقش الجانبان خلال اللقاء التعاون الاقتصادي وسبل خلق مناخ اقتصادي فعال بين بغداد وانقرة ، كما جرى بحث الجوانب المتعلقة بالتعرفة الكمركية وامكانية فتح منفذ حدودي مشترك في منطقة فيش خابور يمر عبر محافظة نينوى .

ودعا وزير التخطيط الجانب التركي الى زيادة حجم التعاون مع الجانب العراقي ودخول الشركات التركية للاستثمار في العراق ، مؤكدا حرص الحكومة العراقية على تطوير العلاقات بين البلدين ، وضرورة الاستفادة من الخبرات والقدرات التركية في تطوير البنى التحتية ، لاسيما في قطاعي التعليم والصحة ، مبيناً ان لدى وزارة التخطيط خريطة واضحة المعالم عن الواقع الاستثماري وحاجة البلاد من المدارس والمراكز الصحية، داعيا الى ضرورة التركيز على اعادة اعمار البنى التحتية في المحافظات المحررة .

وناقش الجانبان اليات توقيع مذكرة تفاهم مشتركة لتنظيم عملية الفحص المتبادل للسلع والبضائع بين الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية العراقي ونظيره التركي وفقا للانظمة والقوانين النافذة في البلدين وبما يحقق المصالح المشتركة للشعبين وجرت كذلك مناقشة اخر التطورات المتعلقة بتوقيع مذكرة التفاهم المشتركة المتعلقة بعمل الوكالة التركية للتنمية (تكا) في العراق.

من جانبه، اكد يلدز، سعي حكومته الى تطوير العلاقات الثنائية مع العراق من خلال زيادة حجم التبادل التجاري وفتح منافذ حدودية جديدة وتوسيع عمل وكالة التنمية التركية (تكا) التي ستتولى تنفيذ الكثير من المشاريع الخدمية في المحافظات المحررة ومن تلك المشاريع بناء وتأهيل المدارس والمستشفيات.