صورة تعبيرية

العراق/بغداد/وطننا

أفادت وزارة العدل يوم الأربعاء بان فريقا له وبالتعاون مع القوات الامنية في ناحية الراشدية شمالي بغداد بزيارة ميدانية لمقبرة يشتبه بها انها من جرائم المجاميع الارهابية في منطقة السوامرة التابعة لناحية الراشدية.

وذكرت الوزارة في بيان لها ان فريقها بالذهاب الى المكان المذكور بعد ورود معلومات من قبل اللواء (44) اربعة واربعون التابع الى الفرقة (11) الحادي عشر وجهاز الامن الوطني بوجود مقبرة غير رسمية في المنطقة المذكورة، وبعد الكشف والاطلاع عليها ميدانياً  وجمع المعلومات عن المقبرة من المواطنين الساكنين في المناطق المحيطة والقريبة منها والجهات الامنية الماسكة للأرض في ناحية الراشدية.

وأوضح البيان انه  تبين وجود اعمال ارهابية تقع في اوقات مختلفة وخصوصا في وقت الليل فيما تتم  عمليات دفن للمتوفين من مختلف الاعمار وجثث الارهابيين بصورة غير شرعية ومنافية للقانون وعدم وجود شواخص وعلامات تعريفية لاغلب القبور الموجودة.

وتابع البيان ان الفريق قدم الى الجهات المعنية جملة التوصيات حول الاجراءات الواجب اتخاذها لمعالجة هذه الحالة ومعرفة اصل هذه الرفات.

يشار الى ان مناطق حزام بغداد تشهد ناشطا شبه دائم للمجاميع المسلحة من بينها تنظيم داعش حيث كانت ممرا لتنفيذ الهجمات ضد القوات الأمنية والمدنيين طيلة المدة الماضية.