وكالات / وطننا /

تحولت شوارع مركز محافظة كربلاء المقدسة لاسيما الرئيسية منها الى ورش عمل لنصب المواكب الحسينية التي ستنطلق منها مواكب العزاء الحسيني ابتداءا من السادس من محرم لغاية العاشر منه وهي تختص بالمحالات السبعة القديمة لابواب بغداد والطاق والسلالمة والصفافير والبلوش والعابسيتين الشرقية والغربية .

كما ان هذه الهيئات تقدم الطعام والشراب والمنبهات وتشارك في العملية الخدمية والحفاظ على الامن حيث تم توقيع اصحاب هذه الهيئات على تعهدات من قبل الشرطة تنص على عدم ايواء العناصر المشبوة او مواد ممنوعة والتبليغ الفوري عن اي شي غريب يثير الشك .

فيما تم اخضاع العاملين في هذه الهيئات الى فحص طبي شامل من قبل دائرة صحة المحافظة لاسيما القائمين على اعداد الطعام مخافة اصابة احدهم بمرض انتقالي وتم منحهم باجات صحية للتعريف وعدم منعهم من ممارسة العمل من قبل لجان التفتيش الصحية .

اما مايخص الجانب البلدي فتم التنسيق مع الدوائر الخدمية البلدية الماء المجاري الكهرباء ودائرة النفط لغرض جمع النفايات والمحافظة على فوهات المجاري والاقتصاد في الماء وعدم التجاوز على الشبكة الكهربائية وعدم استخدام الطرق البدائية في الطهي لاسيما مع تزويدهم بالنفط والغاز السائل باسعار مدعومة .

اما من الجانب التنظيمي واوقات نزول العزوات وعملية منح التصاريح لنصب المواكب واشغال وحجز الشوارع فيتم عن طريق قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العتبة العباسية المقدسة حيث يمنح لكل موكب وقت معين في بدء العزاء حتى لاتتضارب مسيرة العزوات وتختنق الشوارع .