حمل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الإدارة الأمريكية، مسؤولية التوتر المتصاعد في المنطقة عبر قراراها “الخاطئ” المتمثل بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

جاء ذلك في كلمة لـ”يلدريم” في حفل إفطار لسفراء عدد من الدول الأجنبية في تركيا، في مقر حزب العدالة والتنمية بالعاصمة أنقرة.

وندد يلدريم بالعنف الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين، وقال: “العالم بحاجة ملحة للسلام والعدالة”.

وأضاف أن قتل إسرائيل للفلسطينيين العزل في غزة “اضطهاد ووحشية”.

وتابع بأن “قرار الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى القدس هو خطأ كبير، لذا واشنطن مسؤولة أيضا عن تصاعد التوتر في المنطقة”.

 

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين والثلاثاء الماضيين، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين الذين احتشدوا بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، التي توافقت مع ذكرى يوم النكبة، ما أدى لاستشهاد 62 فلسطينيا، وجرح الآلاف بإصابات مختلفة.

واستشهد 112 فلسطينيا، وجرح 13190 آخرون، في ظل الحراك السلمي المستمر على الخط العازل مع قطاع غزة، من خلال مسيرات العودة التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي، بذكرى يوم الأرض الفلسطيني.