العراق / بغداد / وطننا /

حطّت أول طائرة مدنية عراقية، اليوم الإثنين، في مطار دمشق الدولي، بعد توقف دام أكثر من سبع سنوات، بسبب الحرب الدائرة في البلاد.

وقال موقع (دمشق الآن) ان” أول رحلة جوية من العراق “وصلت، اليوم، إلى مطار دمشق الدولي بعد قطيعة دامت سبع سنوات بسبب الحظر الاقتصادي المفروض على سوريا“.

وكان وزير النقل السوري، علي حمود، قد أعلن، في وقت سابق، أنه من المتوقع وصول أول طائرة ركاب عراقية إلى مطار دمشق الدولي اليوم الإثنين.

وقال الوزير السوري إن “هذه أول رحلة دولية من العراق إلى سوريا منذ انقطاعها عام 2011″، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا.

وكانت الرحلات الجوية من وإلى مطار دمشق قد توقفت بسبب الأزمة التي اندلعت في آذار 2011، باستثناء بعض الرحلات التي تنفذها الخطوط الجوية السورية إلى بعض العواصم.