العراق / بغداد / وطننا

اعرب نواب عن حرصهم وسعيهم لاعادة الحياة والاعمار لمناطق الموصل التي دمرتها العمليات العسكرية وعصابات داعش الارهابية من خلال توفير الاموال اللازمة . وهناك اهتمامات حكومية وبرلمانية  ،ومساع اخرى باتجاه المنظمات الدولية والاممية ودول اخرى عربية ودولية لدفعهم الى تخصيص الاموال لاعادة المناطق . ما دفع النواب الى مطالبة الحكومة بالاسراع في اعمار الموصل ..( وطننا ) اعدت هذا التقرير حيث قال ..

اهتمامات حكومية وبرلمانية

رئيس لجنة الخدمات النيابية  ،ناظم الساعدي،” نحتاج خلال المرحلة المقبلة ما بعد داعش في مجال اعادة الاعمار لمحافظة الموصل الى توفير الاموال اللازمة” .

واشار الى اننا “نحتاج خلال المرحلة المقبلة اولا عن تاهيل المواطنين الذين تعرضوا الى افكار مسممة من قبل داعش وابعاد المخاوف التي سعى هذا التنظيم الى بثها في نفوسهم لاسيما الاطفال والنساء” .

واكد الساعدي” التركيز على اهمية  الجانب النفسي والذي يجب ان يبعد عنهم بسبب ما شاهدوا من افعال شنيعة من قتل وترهيب التي كانت تجري امامهم ، ودمج هؤلاء بالمجتمع من جديد وشدد الساعدي” على ضرورة بناء الانسان اولا والذي يعد من اهم الاعمار واعادة البنى التحتية”  .

واضاف “هناك اهتمامات حكومية وبرلمانية  ومساع اخرى باتجاه المنظمات الدولية والاممية ودول اخرى عربية ودولية لدفعهم الى تخصيص الاموال لاعادة المناطق . لان العراق يمر بظروف مالية لايستطيع بناء ما دمره الارهاب. فضلا عن هناك التزانات امام محافظات اخرى هي بحاجة الى اعادة البنى التحتية”  .

دعوة دول العالم الى الاعمار بنفسها

من جهتها هنات النائبة عن مدينة الموصل جميلة العبيدي الشعب العراقي والقوات الامنية بهذا الانتصار واذهلت العالم بصمودها وعزمها، فضلا عن دور الحشد الشعبي في هذا المعارك، وبينت العبيدي ” ان الاعمار يحتاج الى فترة طويلة من خلال وضع الخطط للوزارات المعنية ولكن هنالك امور سريعة يجب ان تحل:.

وقالت العبيدي ” لابد ان يكون للحكومة دور في المرحلة المقبلة جيث ان هنالك العديد من الاشكاليات قبل الاعمار يتوجب حلها ولا تحتاج الى وقت طويل كاطلاق رواتب الموظفين وعودة المفصولين من الشرطة واعادة الماء والكهرباء لاحياء الموصل”.

واضافت” ان هنالك مناطق تحررت منذ اكثر من خمسة شهور لم ترجع بها الحياة بسبب قرارات سياسية وخاصة المناطق التي تقع تحت دائرة التنازع بين الاقليم والمركز”، مشيرة في نفس الوقت  “ان داعش هدد امن العالم وتكفل العراق في القضاء عليه لذلك من واجب دول العالم مساعدات العراق في الاعمار  من خلال التنسيق مع الحكومة” .

ودعت العبيدي” دول العالم الى التبرع في اعمار المناطق بنفسها ويكون اعمار المدن من خلال شركاتها وتشغيل الايدي العاملة من الموصل نفسها لكثرة البطالة  ولا نريد  صرف الاموال الى الحكومة  او المحافظة لوجود فساد اداري ومالي”.

 

العراق يحتاج الى اموال طائلة

من جانبه دعا عضو التحالف الوطني هشام السهيل الحكومة الى استحصال مبالغ  اعادة اعمار المناطق التي تضررت من العمليات العسكرية وعصابات داعش الارهابية والتحرك الجاد على الدول لاسيما دول الجوار . واضاف انه على الحكومة  الابتعاد عن الديون كون العراق في ذمته اموال دين كثيرة . واشار الى ان العراق يحتاج الى اموال طائلة لاعادة اعمار مدينة الموصل . لاسيما البنى التحتية والمرافق المدنية .

 

اعطاء الاولوية لاعمار الموصل

اما النائب خالد المفرجي فقد دعا المجتمع الدولي لاخذ دوره في اعادة اعمار مدينة الموصل لاسيما وان الحكومة بوضعها الحالي لا تستطيع توفير جميع مستلزمات المدن المحررة.

وقال المفرجي  على رئيس الوزراء اعطاء اولوية لعمليات الاعمار في نينوى ويجب ان يكون هنالك حوار حقيق ومباشر بين مكونات المحافظة وبرعاية الحكومة الاتحادية وان يكون لها دور في ذلك، فضلا عن توجيه نداء للمجتمع الدولي باعادة اعمار المحافظة لان حجم الدمار الذي حل بالمدينة لا يمكن للحكومة بامكانياتها ان تتعامل معها وان يكون هنالك مؤتمر للمانحين ليس لاعمار الموصل وانما كافة المدن التي تضررت من العمليات العسكرية”.

وتابع ان الكارثة التي حلت بالموصل لاتقتصر فقط على خار المدينة وانما النازحين الذي بلغ ععدهم مليون نازح والكثير منهم بلا ماؤى او غذاء وفي ظروف صعبة وهو امر يتطلب ارسال نداء الى المجتمع الدولي، مبينا ان الحكومة حاليا غير قادرا على ايجاد الحلول لاهالي الموصل وهو امر ليس محرج لان جميع البلدان التي تحل عليها كوارث مثل العراق تتجه الى المجتمع الدولي للتدخل.