العراق/بغداد/وطننا

دعا نواب عن كتل مختلفـة ، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى التدخل العاجل والمتابعة الشخصية لتدارك واقع قطاع التعليم ، مؤكدن وجود ملاحظات على ضعف وزير التعليم العالي ومتابعته لتلك الامور، فيما خاطبوا السياسيين بالقول :” ارفعوا ايديكم عن التعليم والجامعات في العراق “.

واكدت النائبة شروق العبايجي في مؤتمر صحفي مشترك مع نواب اخرين اليوم ، ان “كل الفساد من الممكن معالجته وايجاد حلول لمفاصله ، باستثناء مايجري في وزارة التعليم العالي من تهديم للبنى التحتية ، يجب التحقيق فيه”.

واوضحت :” ان كليتي الزراعة والطب البيطري تم نقلهما من موقعهما الاصلي الذي بني منذ عام 1952 ، بمواصفات عالمية ، وهنالك 640 دونما فيها ابنية حديثة ومجهزة بكافة المستلزمات والتجهيزات، ورغم هذا فقد تم نقل 6 الاف طالب الى مجمع الجادرية بكرفانات لايمكن اعتبارها قاعات للمحاضرات بمواصفات تشكل خطرا على حياة الطلبة وصحتهم”.

واضافت ان ” الكثير من الحالات والامور تحصل في الجامعات دون وجود جهات رقابية تتابع مايجري فيها”، مبينة :” ان الاجهزة الخاصة بتلك الكليات تم نقلها بطريقة غير مسؤولة وضاع الكثير منها وتعرض البعض الاخر الى الضرر تحت اسطح البنايات ،من دون مراعاة لاي مصلحة للطلبة والاساتذة”.

وتابعت العبايجي :” ان الاراضي التي كانت تستخدم لاغراض التجارب العملية والزراعية والتربية الحيوانية يتم توزيعها الان كاراض سكنية ، وهذا الفساد الذي وصل الى قطاع التعليم لايمكن السكوت عنه لان هذا معناه انهاء التعليم بالبلد”،مشيرة الى ان “الامر الاخر يتعلق بالكليات الطبية ولدينا 27 كلية في المجموعة الطبية ، وهناك حاجة ملحة للتحقيق بما يجري فيها ، وخاصة مايتعلق بشأن المناهج الطبية التي تم تغييرها دون اسس او معايير علمية”.