العراق / بغداد / وطننا /

انتهت الانتخابات البرلمانية بتداعيات مختلفة  من المتابعين للشان السياسي ،لاسيما بعض اعضاء  مجلس النواب المنتهية صلاحياتهم البرلمانية  ودعا هؤلاء الى ضبابية الاجراءات التي اتخذتها مفوضية الانتخابات وما حصل في انتخابات الخارج من تزوير وشراء للاصوات . نواب جددوا دعوتهم  لعقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات البرلمانية وما حصل فيها من تزوير وترهيب للمواطنين من بعض الجهات المنفلتة، فيما راى آخرون الى الاسراع في تشكيل التحالفات بين الكتل السياسية الفائزة .(وطننا) اعدت تقريرها بهذا الشان ودعا ..

عقد جلسة برلمانية طارئة

النائب محمد اللكاش مجلس النواب لعقد جلسه طارئة لمناقشة تداعيات الانتخابات البرلمانية وما حصل فيها من تزوير وترهيب للمواطنين من بعض الجهات المنفلتة وتظليل للرأي العام وشراء الأصوات بالاضافة الى ضبابية الإجراءات التي اتخذتها مفوضية الانتخابات في التصويت الالكتروني.

وطالب اللكاش بإلغاء نتائج الانتخابات وابقاء الحكومة الحالية لتصريف الاعمال لحين توفير الظروف الملائمة لإجراء انتخابات تعبر عن تطلعات الشعب العراقي.

حدوث تلاعب بالاصوات

ودعا النائب خالد الأسدي رئاسة المجلس في مجلس النواب إلى عقد إجتماع طارئ وعاجل للنظر في الخروقات القانونية وعمليات التزوير التي صاحبت إجراء الإنتخابات وما تلاها من تزوير ونقل للأصوات خلال عملية العد والفرز ، وطالب الأسدي المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والوطنية في معالجة كافة الخروقات من خلال التوجه وبشكل عاجل إلى إجراء العد والفرز اليدوي لكافة صناديق الإقتراع للناخبين في داخل العراق وخارجه  ، مؤكداً حدوث تلاعب خطير في أصوات الناخبين في المراكز الإنتخابية خارج العراق وخاصة في تركيا وألمانيا والأردن وغيرها . وحمّل النائب الأسدي مفوضية الإنتخابات والحكومة العراقية ما سيحصل من ردود أفعال سيئة وخطيرة في حال عدم التعاطي مع مطلب إعادة عملية العد والفرز يدوياً .

الاسراع بتشكيل الحكومة

وأكد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي أن الحراك السياسي والاجتماعات مستمرة بين دولة القانون والكتل السياسية الأخرى من أجل تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى داخل قبة البرلمان ،موضحا أن دولة القانون مستمرة بالتباحث بعد أن افرزت النتائج الأولية للانتخابات مع الكتل الأخرى الأقرب إلينا من أجل الإسراع بتشكيل حكومة أغلبية سياسية حسب التوقيتات الدستورية .

وقال النائب منصور البعيجي في بيان صحفي أن الكتل الأقرب إلى دولة القانون هي النصر والفتح على اعتبار أن هذه الكتل انبثقت من رحم دولة القانون وخاضت العملية الانتخابية وهناك تفاهمات وتقارب كبير لتشكيل الكتلة الأكبر داخل قبة البرلمان .وأضاف البعيجي أن دولة القانون تؤكد على مشروع الأغلبية السياسية لانه الحل الوحيد لإنقاذ البلد مما مر به من مراحل دمار ومحاصصة  مقيتة أوصلتنا ما إلى ما نحن عليه بالتالي أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد إعلان الكتلة الأكبر داخل قبة البرلمان وسنمضي بمشروعنا الأغلبية السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة بأسرع وقت ممكن   وحسب السياقات الدستورية.