العراق / السليمانية / وطننا /

كشف نائبان عن كتلة التغيير في البرلمان الكردستاني :” ان نقاط التفتيش وادارة الكمارك في إقليم كردستان تفرض جباية وأتاوات على المسافرين والسياح “.

وقال النائبان علي حمه صالح وشيركو حمه أمين في بيان صحفي :” ان نقاط التفتيش عند مداخل مدن الإقليم تفرض جباية على السياح القادمين إلى إقليم كردستان تحت ذريعة الأمن والأمان ، وان هذه التعاملات ستؤثر سلبا على اسواق الاقليم “.

واضاف النائبان :” ان شركات في معابر ابراهيم الخليل وبرويزخان وباشماخ ، تأخذ من كل شاحنة جباية يتراوح قدرها بين ثمانين إلى مائتين وعشرين دولارا “.

واكدا :” ان هذه الخطوة تعد انتهاكا صارخا للقوانين وان ارغام سائقي الشاحنات والتجار والسياح على دفع هذه الأموال سيزيد من تدهور الأوضاع المعيشية والإقتصادية في إقليم كردستان “.

كما دعا النائبان عن كتلة التغيير اصحاب الشاحنات والسياح إلى تسجيل دعوى قضائية في المحاكم على تلك الجهات بدلا من دفع الأموال تحت ذريعة الضرائب، مشيرين إلى أن إصدار القوانين الخاصة بفرض هذه الضرائب والرسومات هي من إختصاص السلطة التشريعية.