العراق / كركوك / وطننا /

نفى محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري الأنباء التي تحدث بها عدد من أعضاء مجلس مفوضية الانتخابات عن محاصرة مجاميع مسلحة لمكتب المفوضية العليا للانتخابات في كركوك .

وقال ان هذه الأنباء عارية عن الصحة , وان هنالك تجمعا للمعتصمين والمتظاهرين امام مكتب المفوضية في كركوك وهم من أبناء المحافظة ومن الرافضين لنتائج الانتخابات المعلنه .مشيرا الى ان قوات مكافحة الإرهاب والشرطة المحلية هي من تحمي المعتصمين والمتظاهرين سلميا .

وأوضح ان ما نتج عن الانتخابات يمثل كارثة وسبب ازمة كبيرة في كركوك بعد الاستقرار الذي شهدته منذ تطبيق خطة فرض القانون , مؤكدا ان مواطني كركوك لن يقبلوا ان تنقل أصواتهم لصالح جهة فقدت شعبيتها بسبب سياساتها الخاطئة .

وقال :”ستستمر التظاهرات والاعتصام ليل نهار لحين تحقيق مطالب مواطني كركوك بفتح الصناديق المشكوك بها .