أثارت الحلقة الأولى من مسلسل “بلحظة” ضجة عبر شبكات التواصل الاجتماعي بحصول زواج قهري فيها بين شخصيتي “فلك” (روان طحطوح) و”ماهر” (عماد فغالي)، إضافة الى خسارة “نايا” عذريتها بدافع الانتقام ممن تحب في موقف درامي صعب جداً! وتلجأ “نايا” الى اقامة اي علاقة عابرة فقط انتقاماً لأنوثتها التي خانها وجرحها حبيبها “فادي” (نبيل عساف)، فتجد امامها “سيف” (زياد برجي) بلا اي عواطف، في اشارة الى الأماكن البعيدة التي تودي اليها الجراح..

وكانت تحدثت خليفة سابقاً في تصريحات صحافية عن دورها بقولها: “هذه بطولتي الأولى وأنا إنسانة حريصة جداً على عملي وأخاف عليه ولكن لا يمكنني أن أصف مدى الضغط الذي شعرت به عندما بدأنا تصوير «بلحظة» فقد كنتُ أشعر فعلاً بالمسؤولية وأنظر إلى الأمر على أنه استحقاق مهم بالنسبة لي في مشواري المهني”.

وعن ثنائيّتها مع برجي في العمل قالت: “هناك حب وغرام وعلاقة رائعة بين «نايا» الشخصية التي أؤدّيها و«سيف» الذي يؤدي دوره زياد. وأعتبر أنني سأقدّم من خلالها واحداً من أجمل الأدوار التي فيها حب ورومانسية، والأهم هو الانسجام الذي لمسته في ثنائيّتي مع زياد”. ويشارك في بطولة العمل الإجتماعي المؤلف من 60 حلقة، نخبة من أبرز الممثلين اللبنانيين أمثال كارمن لبّس وزياد برجي ويوسف حدّاد وإلسا زغيب وسينيتيا خليفة وروان طحطوح ونتاشا شوفاني ونيكولا مزهر ومجدي مشموشي وفيصل اسطواني وهيام أبو شديد وفيفيان أنطونيوس وعماد فغالي وميّ سحاب ووسام سعد ونبيل عسّاف وسواهم.

وتجري الأحداث حول حياة عائلتين غنيتين وتتمتعان بنفوذ قويّ بسبب الأعمال المشبوهة مثل تجارة المخدرات والممنوعات، والتي تسّعر حرباً ضروساً وطويلة بينهما تؤدي الى ثارات كثيرة وشلال من الدماء، إلى أن تقررا إنهاء الخلاف من خلال تحقيق رابط مصاهرة بينهما، فيزوجان ابن إحدى العائلتين الى ابنة العائلة الأخرى من دون الأخذ في الاعتبار خيارات العروسين، قبل أن يتحول الحل الى فتيل صراع جديد تكشفه الحلقات تباعاً.

وتسير الخطوط الأخرى بالتوازي مع الأحداث الرئيسة ضمن لحظات فارقة من الحب والخيانة والكره والقرارات التي تصادف كل انسان عند مفترق الطرق في حياته.