العراق/بغداد/وطننا

قال النائب عن تحالف القوى العراقية، مطشر السامرائي، الثلاثاء، إن اعتراض النائب، فارس الفارس، على إشراف قضاة على مفوضية الانتخابات أدى إلى شجار مع النائب، محمد الكربولي، حيث وجه الكربولي كتلته بعدم التصويت.

 وأضاف السامرائي في تصريح صحفي  اليوم (19 أيلول 2017)، أن النائب محمد الكربولي طلب من أعضاء كتلته عبر الإشارات باليد عدم التصويت على مقترح إشراف القضاة.

وأكد السامرائي إن النصاب لم يكن مكتملاً في جلسة البرلمان يوم أمس، التي شهدت مشادات ومشاجرات بين نواب في المجلس.

وأضاف قائلا، أن اعتراضات سياسية حول مرشحي مفوضية الانتخابات الجديدة دعت رئاسة المجلس إلى طرح مسألة إشراف قضاة على المفوضية، وعرض ذلك على التصويت.

وأفاد أن الجلسة بقيت مفتوحة حتى الخميس لاستكمال المشاورات وحسم القضية خلال الفصل التشريعي الجاري.

وفيما يخص قضية الاستفتاء أشار السامرائي إلى أن منطق العقل يحتم على رئاسة إقليم كردستان عدم إجرائه؛ لأنه معارض من كل الجهات الداخلية والمحيط الإقليمي، بالإضافة للولايات المتحدة.

وبين السامرائي أن شمول المناطق المتنازع عليها بالاستفتاء تعد ممارسة “استفزازية”، داعياً الجميع إلى تغليب لغة الحوار للوصول إلى مخرجات حقيقية للأزمة بين بغداد وأربيل.

وشهدت جلسة مجلس النواب، امس الإثنين، مشادة بين رئيس المجلس، سليم الجبوري، والنائبة شروق العبايجي، حول التصويت على تعديل قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، حيث اتهم الجبوري النائبة العبايجي، بـ “إثارة الشغب”.

وكان مجلس الوزراء، صوت في وقت سابق اليوم، على قيام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، باقتراح موعد جديد لإجراء انتخابات مجالس المحافظات والأقضية، بعد إلغائه قراره السابق رقم 11 لسنة 2017، المتضمن موافقته على مقترح مفوضية الانتخابات بتحديد يوم السبت الموافق لـ (16 أيلول 2017)، موعداً لإجراء انتخابات مجالس المحافظات والأقضية.