العراق/بغداد/وطننا

دعا عضو مجلس النواب عن كتلة سائرون برهان المعموري الكتل السياسية إلى تخويل رئيس الوزراء لإكمال كابينته الوزارية.

وقال المعموري في بيان اليوم “إن الشعب العراقي يراقب بحذر خطوات رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وأدائه في تنفيذ البرنامج الحكومي الجديد”، مشيراً إلى “إن الخطوة الأولى تمثلت بمنح الثقة لعدد من الوزراء خلال جلسة مجلس النواب الأخيرة”.

وأضاف “إن كتلة سائرون خولت عبد المهدي تسمية من يراه مناسباً لشغل الحقائب الوزارية حرصاً منها على انجاح برنامجه”، لافتاً إلى “إن كتل الحكمة والنصر وبدر حذت حذو كتلة سائرون لمنح رئيس الحكومة الفرصة في اختيار وزراء مستقلين”.

وأوضح المعموري “إن نجاح عبد المهدي في تمرير كابينته الوزارية بالأغلبية النيابية يلقي على عاتقه مسؤولية كبرى لتحقيق تطلعات أبناء الشعب”، مستدركاً “إلا أن الرفض الذي جوبه به لتسمية عدد من الوزارات يحتم عليه إعادة النظر في الاختيار”.

وتابع ان” رئيس مجلس الوزراء أمام فرصة تاريخية لتحقيق تطلعات الجماهير”، مؤكداً على “ضرورة أن تساعده الكتل السياسية في تنفيذ برنامجه الذي وعد بتنفيذه من خلال تخويله لإكمال كابينته الوزارية”.

وحمل المعموري الكتل السياسية المتمسكة بحصصها والتي لم تخول عبد المهدي اختيار وزرائه باستقلالية عنها مسؤولية أية اخفاق أو فشل حكومي، مشددا على “أهمية دعم رئيس الوزراء والمضي قدما بمشروع الإصلاح ومراقبة أداء حكومته وتقييم عملها بحيادية تامة”.

وكان مجلس النواب صوت في الساعات الاولى من صباح الخميس 26 من الشهر الحالي على منح الثقة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي و14 مرشحا من كابينته الوزارية مع تاجيل التصويت على مرشحي وزارات الداخلية والدفاع والتخطيط والتربية والعدل والهجرة والثقافة والتعليم العالي لعدم التوافق