العراق / بغداد / وطننا /

كشف النائب عن محافظة ديالى، مضر معن الكروي عن طرح 14 ملفاً أمام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال لقائه نواب وحكومة ديالى . فيما أكد أن نواب وحكومة المحافظة طالبوا بإصدار القرارات اللازمة بشأنها.

وقال الكروي، في بيان صحفي اليوم ، إنه “بناء على طلب تقدمنا به شخصياً في وقت سابق , تم هذا اليوم مقابلة رئيس الوزراء بحضور أعضاء مجلس النواب عن محافظة ديالى ومحافظ ديالى و رئيس مجلس المحافظة وقائد الشرطة”، مبيناً ان “اللقاء ناقش الواقع الأمني والخدمي والاقتصادي والاجتماعي والزراعي والصحي والتربوي في المحافظة”.

وأضاف: “طلبنا شخصياً من رئيس الوزراء وبكتاب رسمي اصدار القرارات اللازمة بشأن الملفات المهمة والعالقة في ديالى ابرزها (عودة النازحين الى مناطق سكناهم، والمشاريع المتوقفة والمتلكئة ومنها جسر الشريف ـ طريق حي المعلمين بإتجاه جامعة ديالى ـ وغيرها، وطالبنا بتنفيذ مشاريع خدمية جديدة مثل شبكات الصرف الصحي ـ مشاريع مياه الشرب )”.

وأشار، إلى ان “من الملفات التي طرحت أيضاً (ملف المدارس المهدمة البالغ عددها اكثر من (127) مدرسة، وتعويض المرحلين من مناطق خانقين بعد 2003، وتعويض العوائل المتضررة من جراء الإرهاب والعمليات العسكرية، وتخصيص درجات وظيفية لأبناء المناطق المحررة والمتضررة، وتشييد المنشآت الرياضية والملاعب، والمتبقي من عقود بشائر الخير والبالغ عددهم حوالي (3) ألاف شخص”.

ولفت، إلى “طرح ملف دعم وتشجيع الزراعة ولاسيما ان ديالى كانت من اكبر مصدري التمور الى الدول الاخرى، دعم وتشجيع إعادة عمل المصانع الاهلية في المحافظة، وإعادة اعمار المناطق المحررة والمتضررة، وصرف رواتب أبناء العراق ( الصحوات ) وتثبيتهم على الملاك الدائم، ووضع آلية وضوابط منصفة للتعيين في دوائر المحافظة، وحصر السلاح بيد الدولة في عموم مناطق المحافظة) . مؤكدا ان اللقاء ناقش مواضيع عامة أخرى”.

وكان رئيس الوزراءعادل عبد المهدي، قد اجتمع في وقت سابق اليوم الخميس، مع نواب ديالى والحكومتين التشريعية والتنفيذية .