العراق / بغداد / وطننا /

اكد عضو مجلس النواب السابق عن محافظة البصرة زاهر العبادي ان التظاهرات في البصرة في تزايد مبينا ان” اهالي البصرة ينظرون للجنة الوزارية المكلفة مثل ما ينظرون للجان الاخرى التي تم تكليفها بدون حلول “.

واضاف العبادي ” نحن اعطينا خلال الفترة السابقة عدة حلول لمجلس الوزراء وطالبناهم بعقد مؤتمر وأعطيناهم عدة حلول ولم يعقد للاسف الشديد لاسباب لم تكن بمستوى المسوؤلية مشيرا الى انه من الضروري الابتعاد عن هذه الامور كلها .

واوضح ان اللجنة عاكفة على عقد الاجتماعات على مستوى مجلس المحافظة والمحافظ والدوائر الادارية والخدمية للوصول لامكانية معالجة هذه الامور وان كانت الاجراءات ترقيعية.

واوضح انه لاتوجد مغادرة لاي من الشركات الاجنبية المستثمرة في الحقول النفطية او عامليها وتحفظت الشركات على منتسبيها داخل الشركات والحقول النفطية محافظة عليها من قبل الاجهزة الامنية ولم يتم الدخول لها من قبل المتظاهرين.

واكد العبادي ان” التظاهرات بدات بصورة عفوية بناء على نقص الخدمات والطاقة الكهربائية لارتفاع درجات الحرارة وزيادة الملوحة في المياه التي لايستطيع الحيوان ولا الزرع الاستفادة منها .

واشار الى ” امكانية ان تستثمر وتستغل هذه التظاهرات من جهات سياسية لبعض القضايا وخاصة ونحن مقبلون على تشكيل الكتلة الاكبر والحكومة وبالتالي ممكن استثمارها واستغلالها بهذا الاتجاه”.