العراق/نينوى/وطننا

دعت النائبة المسيحية عن نينوى ريحان حنا، وزير الخارجية محمد علي الحكيم للتحرك العاجل والفاعل لمنع بيع اثار تخص المحافظة تم تهريبها خارج العراق خلال احتلال تنظيم داعش الإرهابي للمحافظة خلال السنوات الأربع الماضية قبل تحريرها وذلك عن طريق الايعاز للسفارات والقنصليات العراقية في الدول التي تباع فيها الاثار للتحرك ومنع هذه الكارثة قبل وقوعها.

واضافت حنا في بيان ” ندعو وزير الخارجية ان يبدأ منهاجه الوزاري بخطوة مهمة وفاعلة في منع بيع الاثار العراقية وخصوصا التي كانت في عهد الاشوريين والحضارة البابلية بالاضافة الى الاثار المسيحية التي من المؤسف والمؤلم انه تم تهريبها وعرضها للبيع في الخارج وخصوصا اثار المحافظة القيمة والنفيسة التي تمت سرقتها من المتاحف العراقية في محافظة نينوى خلال الحقبة السوداء لاحتلال نينوى من تنظيم داعش الإرهابي “.

وشددت حنا على ان الاثار العراقية ثروة وطنية كبيرة لا تقدر بثمن يجب الاهتمام بحمايتها وإعادتها الى العراق باعتبارها واجبا وطنيا مقدسا يخص تاريخ العراق وحضارته التي سبقت دول العالم والبشرية.