العراق / بغداد / وطننا /

رأت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب الخزرجي أن المطالبات بتوفير حماية وإشراف على الانتخابات المقبلة أمر غير مبرر ولا يمكن القبول به نهائيا لأي سبب .

وأوضحت في بيان اليوم :” ان طلبات القوى السياسية لحماية الانتخابات تأتي من اجل التلاعب بنتائج الانتخابات لضمان بقائهم في مناصبهم بعد ان أيقنوا أنه لامكان لهم خلال المرحلة المقبلة بالعملية السياسية “.

وبينت :” ان العراق هو البلد الوحيد في دول المنطقة الذي تجري فيه الانتخابات ويتم التبادل السلمي للسلطة فيه وتعاقبت الدورات الانتخابية الماضية بدون اي مشاكل سياسية بعيدا عن مطالبات دولية للتدخل بالشأن الداخلي للبلد “.

وأضافت الخزرجي :” ان العراق قاتل نيابة عن العالم ضد عصابات داعش الإرهابية التي لولا وقوف العراق والقضاء عليها لاجتاحت المنطقة بأكملها، فكيف تطالب بعض القوى السياسية بحماية للانتخابات في العراق في حين أبناؤه دافعوا نيابة عن العالم؟ لذلك لا يمكن القبول بهكذا طلب من بعض القوى ولن نسمح به نهائيا كونه تدخل بالشأن الداخلي العراقي “.