العراق / بغداد / وطننا /

اكدت عضو مجلس النواب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني اخلاص الدليمي ان” كتل سياسية اخلت بالاتفاقات وتامرت على مرشح الحزب الديمقراطي واخلت بالاتفاق المسبق حول هذا الامر”.

وقالت : ان” اغلبية السنة العرب اتفقوا على النائب محمد الحلبوسي كرئيس للبرلمان حينما قدمته الكتلة الاكبر ونحن التزمنا بالاتفاق معهم بهذا الشان لكن من قدمنا مرشحنا لمنصب رئيس الجمهورية تم الاخلال بالاتفاق”.

واضافت الدليمي “كان هناك خرقا للاتفاق من الاتحاد الوطني الكردستاني الذين انسحبوا من الجلسة وحين دخولنا رجعوا لها” واصفة الامر بالمؤامرة اشتركت بها قوى اخرى لم تلتزم بالوعود “.

واوضحت ان” الحزب الديمقراطي الكردستاني كان واضحا في بيانه حول اتخاذه مواقف مما حصل “.

وكان البرلمان اختار امس مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح رئيسا للجمهورية متقدما بفارق كبير على منافسه الاول مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين.