العراق / بغداد / وطننا /

كشفت النائبة عن محافظة الانبار لقاء وردي، عن ان تحديث سجل الناخبين بعد تاريخ ٩-١١-٢٠١٧ شكلي وليس له قيمة في المحافظة .

وقالت وردي في بيان صحفي؛ ان تحديث سجل الناخبين بعد تاريخ ٩-١١-٢٠١٧ لاقيمة له كون الذي يحدث بعد هذا التاريخ لايعطى له بطاقة ناخب وبالتالي لايمكنه التصويت الكترونيا حيث يتم الادلاء بصوته على البطاقة القديمة والتي هي اصلا غير موجودة لدى كثير من المواطنين في محافظة الانبار بسبب فقدانها اثناء فترة النزوح.

واضافت وردي” ان هذا يعني ان اقل من ٢٥ بالمئة فقط من الناخبين في محافظة الانبار يمكنهم التصويت الكترونيا وهؤلاء هم الذين حدثوا قبل هذا التاريخ”.

ودعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى الايفاء بوعودها التي وعدت بها من خلال اجراء التصويت الكترونيا على كافة المواطنيين لضمان انتخابات حرة نزيهة ولمنع محاولات بعض القوى السياسية من تزوير الانتخابات لصالح مرشحيهم.

كما دعت بعثة الامم المتحدة في العراق الى الضغط على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من اجل توزيع بطاقات الناخب على جميع المحدثين لضمان تصويتهم الكترونيا.