خرجت الفنانة اللبنانية مي حريري عن صمتها، وأوضحت حقيقة تعرّضها لوعكة صحية، أدّت الى دخولها الى المستشفى.

ونشرت مي، عبر حسابها الرسمي على تطبيق “انستغرام” تسجيلا صوتياً جاء فيه: “بعض الناس مفكّرة انّي عاملة بروباغندا أو هدفي الشهرة.. كان في إيجابيات وسلبيات مثل العادة”.

وأردفت: “بدي قول: أنا ما بنتحر لأنني مؤمنة، وهيدا الشيء مش مزبوط وإشاعة كثير كبيرة.. بس مزبوط، أنا كنت بالمستشفى ودخلت لأجري فحوصات، شيء طبيعي كثير مثل كل البشر”.

وختمت: “أنا بخير الحمدالله رب العالمين”.