وكالات / وطننا /

يبدو بأن الأيام المقبلة ستشهد حربًا بين البرتغالي جوزيه مورينيومدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولاعبه الفرنسي بول بوجبا بعد قرار الأول بسحب شارة القيادة من النجم بوجبا.

وكان جوزيه مورينيو قد استبعد لاعبه الفرنسي بول بوجبا من مباراة مانشستر يونايتد مساء أمس الثلاثاء أمام ضيفه ديربي كاونتي، ضمن الجولة الثالثة من مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية “كاراباو”.

ولكن لم ينجح مانشستر يونايتد في التأهل للدور المقبل بعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ليلجأ الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لديربي كاونتي.

وشاهد بول بوجبا المباراة من المقصورة الرئيسية، بعد قرار مورينيو بسحب شارة القيادة “كقائد ثاني” في الفريق، واستبعاده من قائمة اللقاء بعد تصريح اللاعب بضرورة اللعب بطريقة هجومية أكثر خاصةً في ملعب “الأولد ترافورد” معقل الشياطين الحمر في تحدي واضح لأسلوب وطريقة مدربه مورينيو.

وتحدث مورينيو حسب صحيفة “آس” الإسبانية قائلاً “بوجبا ؟ الحقيقة الوحيدة المعروفة هي أن بول بوجبا لم يعد القائد الثاني في الفريق”.

وأضاف “ليس هناك أي عواقب أخرى، بل هذا قرار يمكنني أن أقوم به كمدرب للفريق”.

وتابع “الشخص الذي قرر سحب شارة القائد الثاني من بوجبا هو نفس الشخص الذي جعله القائد الثاني لليونايتد، لقد اتخذت قرارًا كمدرب، ولا يتعين عليّ شرحه لأي شخص آخر”.

الجدير بالذكر أن مانشستر يونايتد يتواجد في المركز السابع بجدول مسابقة الدوري الإنجليزي بعد تعادله في المباراة الأخيرة بالبريميرليج على ملعبه “الأولد ترافورد” أمام الصاعد حديثًا ولفرهامبتون بهدف لمثله.