مقتل 35 شخص بعد قصف المعارضة السورية لسوق شعبي في دمشق

مقتل 35 شخص بعد قصف المعارضة السورية لسوق شعبي في دمشق
أعلن التلفزيون الرسمي السوري، اليوم، أن هجوما صاروخيا لفصائل المعارضة، استهدف سوقا شعبية في ضواحي العاصمة دمشق، أسفر عن مقتل 35 شخصا.

ونقل التلفزيون عن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن قذيفة صاروخية أطلقتها “التنظيمات الإرهابية” على سوق شعبية في حي كشكول على أطراف ضاحية جرمانا جنوب شرقي دمشق.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا بأن القتلى “مدنيون”، فيما أصيب من جراء القصف 23 مدنياً آخرين بجروح.

وتعد هذه الحصيلة الأعلى في دمشق وضواحيها من جراء قذائف الفصائل المعارضة منذ بدء النزاع في عام 2011.

وتكثفت مؤخرا وتيرة إطلاق القذائف على دمشق وضواحيها بالتزامن مع حملة عسكرية بدأها قوات النظام السوري في 18 فبراير ضد الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، تمكن خلالها من السيطرة على نحو 65 بالمئة من هذه المنطقة المحاصرة، وفقا لوزارة الدفاع الروسية.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال هذه الفترة مقتل نحو 50 مدنياً في قذائف الفصائل على دمشق وضواحيها.

وبقيت دمشق طوال سنوات النزاع بمنأى نسبياً عن المعارك العنيفة والدمار، الذي لحق بمدن رئيسية عدة في سوريا، إلا أنها تعرضت طوال سنوات لقصف من الفصائل المعارضة أودى بحياة المئات، ولتفجيرات تبنى معظمها تنظيم داعش.

اخر الأخبار