اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم الاثنين عن برأته من حركة دينية تسمى بأصحاب القضية والتي ظهرت مؤخراً في العراق.

وأجاب الصدر في استفتاء وجهه اليه احد اتباعه بشأن أصحاب تلك الحركة والعقيدة، بالقول “اني برأي منهم ومن كل من يحمل أفكارهم الشاذة والوقحة بل هي أفكار هدامة”.

وأضاف “انا برأي من أصحاب القضية – كما يسمونهم- بل هم أصحاب فكر ضال مضل”، داعيا اتباعه الى مقاطعتهم على الفور.

وأصحاب القضية منشقون من “جيش المهدي” الذي اسسه الصدر بعد سقوط النظام السابق وحله بعد خروج الامريكان من العراق، ويدعي أصحاب تلك العقيدة انهم الممهدون لمهدي آخر الزمان كما وعد به نبي الإسلام محمد.