يدخل المنتخب العراقي للناشئين معسكراً داخلياً في بغداد، الأسبوع المقبل، لمدة 10 أيام؛ تحضيراً لتصفيات آسيا التي ستقام في النيبال بأيلول المقبل.
وقال مدرب المنتخب علي هادي، في تصريح صحفي، إن “الفريق سيدخل معسكراً داخلياً بدءاً من الأسبوع المقبل في بغداد لمدة 10 أيام تحضيراً لتصفيات آسيا”.
وأشار إلى أن “المنتخب سبق له التجمع في أوقات متفرقة وخاض مباراة تجريبية خسرها أمام فريق القوة الجوية [2-3] بعدما قدم أداءً متميزاً”.
وبيَّن أن الاتحاد العراقي، خاطب عدداً من الاتحادات الخليجية بهدف تأمين معسكرات تدريبية خلال تموز آب المقبلين، وخوض مباريات ودية مع منتخبات البلاد التي سنعسكر فيها.
ونوه إلى أن الفريق بدأت تتضح ملامحه وصارت لدينا رؤية واضحة عن الأسماء التي تم انتقاؤها للفريق بعد مرحلة الاختبارات.
وأشار إلى أنه يسعى لتحضير الفريق بشكل مثالي لتصفيات آسيا، والمنافسة بقوة للتأهل لاسيما وأن العراق يعد بطلاً للنسخة الماضية لبطولة آسيا التي أقيمت في الهند.
يذكر أن مجموعة العراق، تضم كلا من نيبال [البلد المضيف]، والهند، وفلسطين.