شارك المئات من الإيرانيين في مظاهرة حاشدة احتجاجا على سياسات حكومة في طهران، مساء السبت، وذلك أمام بوابة برلين التاريخية وسط العاصمة الألمانية.

ورفع المتظاهرون الذين قدرت عددهم وسائل إعلام ألمانية بحوالي 1300 شخص، الأعلام الإيرانية، وصورا لضحايا الاحتجاجات في المدن الإيرانية.

وشارك في المظاهرات عدد من الإيرانيين الذين قدموا من مدن مختلفة داخل ألمانيا،

وطالب المحتجون الذين تجمعوا في ساحة باريسر بلاتز، ومن ثم انتقلوا لمحيط مقر المستشارية الألمانية، بتغيير الحكومة الإيرانية، وإنهاء ما أسموها بـ”الديكتاتورية الدينية” وتغيير النظام القائم، منددين بسياسة الرئيس الإيراني حسن روحاني، والمرشد الأعلى علي خامنئي .

ومن جهته، قال جواد دابيران من المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وأحد منظمي التظاهرة: “إن الناس هنا يطالبون بتغيير النظام، وانتهاء الدكتاتورية الدينية، ويجب أن يقبل بذلك المجتمع الدولي”.

وطالب دابيران الحكومة الألمانية بإدانة العنف ضد المتظاهرين العزل، داعيا إلى فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين.

وكانت الحكومة الألمانية قد عبرت عن قلقها جراء الأحداث الجارية في إيران، معبرة في الوقت عينه عن إحترامها لمطالب المتظاهرين الذين خرجوا ضد الصعوبات الاقتصادية، داعية لبدء حوار معهم.